قصة الاتحاد للقطارات

تأسست شركة الاتحاد للقطارات في يونيو عام 2009 وفقاً للمرسوم الاتحادي رقم 2 لسنة 2009، للعمل على تطوير و تشغيل شبكة السكك الحديدية الوطنية لنقل الركاب والبضائع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتقوم شركة الاتحاد للقطارات، وهي المطوّر والمشغّل لشبكة السكك الحديدية الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة، بربط المراكز التجارية الرئيسية في الدولة لتسهم في دفع عجلة النمو ودعم التنمية الاقتصادية.

سوف تعمل شركة الاتحاد للقطارات على تعزيز النمو الاقتصادي عن طريق ربط مراكز الصناعة والنقل الرئيسية بالمجتمعات السكنية الحضرية والضواحي، للمساهمة في الحفاظ على اقتصاد مستدام وتعزيز التنمية الصناعية ودعم نمو الاقتصاد الوطني على المدى الطويل، لتشكل جزءاً مهماً من شبكة السكك الحديدية المخطط إنشاؤها للربط بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

التحوّل في قطاع الخدمات اللوجستية

بفضل تصميم شبكة السكك الحديدية وفق أعلى المعايير الدولية، واعتمادها على أحدث التقنيات ستعمل شبكة الاتحاد للقطارات الحديثة والآمنة والفعالة من حيث التكلفة كمحفز لدفع عجلة النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية المستدامة وتحسين حركة نقل البضائع في المنطقة، وستربط إمارات دولة الإمارات العربية المتحدة ببعضها ببعض، كما وستربط الدولة بدول مجلس التعاون الخليجي.

تقدم شركة الاتحاد للقطارات شبكة سكك حديدية تتميز بالكفاءة والاستدامة والتكلفة الفعّالة كما وستساهم في التحوّل اللوجستي عبر توفير حلول فريدة من نوعها لحركة الشحن والتوزيع والتخليص.
سوف تعمل شركة الاتحاد للقطارات على تعزيز التنمية الاقتصادية عن طريق ربط مراكز الصناعة والنقل الرئيسية بالمجتمعات السكنية الحضرية والضواحي والمناطق النائية، للمساهمة في الحفاظ على اقتصاد مستدام وتعزيز التنمية الصناعية ودعم نمو الاقتصاد الوطني طويل الأمد.

الرؤية:

الربط المتكامل للمدن والصناعات بشبكة قطارات آمنة ومستدامة.

الرسالة:

تطوير حلول نقل اقتصادية عبر شبكة قطارات آمنة ومستدامة لربط الإمارات وتقديم خدمات متميزة للصناعات والمجتمع.

المبادئ

السلامة

تأتي السلامة في مقدمة أولويات الشركة وتتجلى في جميع أعمالها دون استثناء، وهي سمة راسخة في ثقافتها، لذا تتصدر سلامة الموظفين والعملاء والجمهور قائمة اهتمامات الشركة.

الربط والنمو الاقتصادي

تتولى شركة الاتحاد للقطارات، مهمة ربط المراكز التجارية والصناعية والسكنية الرئيسية بالدولة، وتعمل كمحفز لدفع عجلة النمو الاقتصادي ودعم التنمية الاجتماعية.

الكفاءة والاستدامة

تقدم شركة الاتحاد للقطارات وسيلة نقل تتميز بمعاييرها العالية في السلامة والأمان والكفاءة، كما أنها تعدُّ خياراً بديلاً وأكثر استدامةً بيئياً من وسائل النقل الموجودة حالياً.
تحفز ﺷﺑﮐﺔ اﻟﺳﮐك اﻟﺣدﯾدﯾﺔ اﻟﺷرﮐﺎت ﻋﻟﯽ الاستفادة من وقتها وﻣواردھﺎ ﺑﮐﻔﺎءة عالية، مما ﯾﻣﮐﻧّﮭﺎ ﻣن ﺗوﺟﯾﮫ مواردها لتحقيق النمو المنشود.
كما تدعم شبكة السكك الحديدية الصناعات البديلة والجديدة من خلال إنشاء نظام نقل جديد كلياً يعمل على استكمال البنية التحتية الحالية، وبالتالي يساهم في الاستدامة الاقتصادية.

القصة حتى الآن…

يتولى إدارة شركة الاتحاد للقطارات مجلس إدارة وفريق تنفيذي يتمتع بخبرة دولية متميزة في مجال إدارة المشاريع والسكك الحديدية. وقد تم تسليم المرحلة الأولى، التي تعمل بكامل طاقتها وفقاً للوقت والميزانية المحددين. وتمتلك شركة الاتحاد للقطارات، من خلال مشغلها؛ الاتحاد للقطارات دي بي، القدرة على نقل 22,000 طن من حبيبات الكبريت يومياً من مصادره في شاه وحبشان إلى نقطة التصدير في الرويس، مع سجل حافل بالإنجازات في المرحلة الأولى حيث تم على مدى خمسة أعوام ماضية نقل أكثر من 28 مليون طن من حبيبات الكبريت عبر,2880 رحلة قطار دون وقوع أي حوادث أو تأخير.

وقد وقعت وزارة المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ودائرة المالية في أبوظبي اتفاقاً لتمويل المرحلة الثانية من شبكة السكك الحديدية الممتدة على مسافة 605 كيلومتراً من الغويفات على حدود الدولة مع المملكة العربية السعودية غرباً إلى الفجيرة على الساحل الشرقي، على أن يتبعها عدد من المشاريع المستقبلية لاستكمال الشبكة. ومن المتوقع أن يزداد حجم النقل من 7 مليون طن سنوياً في المرحلة الأولى إلى أكثر من 50 مليون طن سنوياً.

وقد تم ترسية عقود التصميم والبناء ومناقصات أعمال الهندسة المدنية وإنشاءات الشبكة للحزم “أ” و “ب” و “ج” و “د” من المرحلة الثانية، وتم ترسية عقود الاستشارات الهندسية وخدمات استشاري إدارة المشاريع الخاصة بالمرحلة الثانية الممتدة من الغويفات إلى الفجيرة ولمدة خمس سنوات، وترسية عقد الأنظمة والتكامل لشبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية، والذي تبلغ قيمته 1.6 مليار درهم.